القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الدروس[LastPost]

تعلم اللغة الانجليزية بسهولة

كيف اتعلم اللغة الانجليزية بسهولة
How to learn english easily and faster

تعلم اللغة الانجليزية بسهولة

هل ترغب حقا في معرفة افضل الطرق لتعلم اللغة الانجليزية بسهولة؟ هل سبق لك ان جربت طريقة ما ولم تفلح معك؟ ام انك لم تجرب اية طريقة بعد ومازلت تبحث عن طرق واساليب  لتعلم الانجليزية؟. قبل ان نخوض في غمارالحديث اسمح لي عزيزي القارئ ان اقول لك هنيئا لانك شخص محظوظ كونك تسعى وتجتهد لتعلم هذه اللغة الجميلة والرائعة, نعم الانجليزية تعتبر ثاني أكثر اللغات المنطوقة في العالم بعد اللغة الصينية، والشيئ الذي يجعلك محظوظا اكثرهو انك لن تضطر إلى البحث كثيرا للعثورعلى مصادر جيدة لتعلم الإنجليزية، على العكس ستجد امامك الكثيرة الكثيرة من المصادر الجيدة و الموثوقة و المشهود لها بالتجربة واثبتت كفائتها, كما ستحصل على العديد من الفرص الجيدة لتعلم والتحدث والكتابة بالانجليزية.

الان ادا كنت مستعد و متحمس للتعلم وتريد معرفة الخطوات الفعالة التي يجب عليك القيام بها, وهذه الخطوات و النصائح التي سنقدمها لك عزيزي القارئ ليست من وحي الخيال او انها مجدر تكهنات و تخمينات, لا عزيزي هذه النصائح قدمها خبير متخصص في اللغات ويتحدث اكثر من 6 لغات, ويؤكد بان هذه الطريقة هي طريقته المعتمدة التي تعلم بها كل هذه اللغات.

اذا فما عليك الان الا ان تطبق كل ما سأذكره لك في هذه المقالة عن ظهر قل, وان تتبع هذه الخطوات بشكل منظبط, لكي لا تضيع وقتك الثمين في البحث و الدراسة أو تفقد الحماس و الاهتمام بتعلم اللغة, اذن دعنا نبدا الان لمعرفة الخطوات الثمانية التي ستساعدك تعلم اللغة الانجليزية بسهولة.

الخطوة الاولى: لابد من وجود سبب مقنع او دافع قوي لتعلم اللغة الانجليزية

ربما ستستغرب لهذه الخطوة الاولى اوسيتبادر الى دهنك انني ساقول لك بان الخطوة الاولي هي تعلم القواعد او المفردات او المحادثة, لا طبعا كل هذا سوف ياتي في اوانه، لكن الامرالاكثر اهمية من تعلم الانجليزية نفسها هو ان تعرف الاسباب الحقيقية التى تدفعك الى تعلمها، وهل هذه الاسباب تستحق فعلا الاجتهاد والعمل الجاد وتخصيص جزء مهم من وقتك للتعلم؟. انا الان وفي هذه اللحظة لا اريد منك اي جواب، كل ما اطلب منك هوالتفكر جيدا في هذا الموضوع وهل الاسباب وراء رغبتك في التعلم ستجعلك حقا تشعر بالحماس وتجعلك قادر على اتمام هذا المشوار، لانه كلما كان الدافع او السبب مهما كلما كانت رحلتك لتعلم اللغة الانجليزية سهلة وممتعة، حيث سيصبح عندك نوع من الادمان للتعلم, لذالك انصحك في حالة ما اذا احسست بالملل اوعدم الرغبة في مواصلة التعلم حاول الرجوع الى هذه الخطوة, وقم بقرائتها مرة اخرى لتذكر نفسك بالاسباب الحقيقية التي دفعتك الى تعلم الانجليزية.

الخطوة الثانية: ضع برنامجا لاهدافك وخطتك لتعلم الانجليزية

من خلال تجارب العديد من الاشخاص الذين تمكنوا من تعلم اللغة الانجليزية او اية لغة اخرى, وحتى اللذين تمكنوا من تعلم اكثر من لغة، يؤكدون على انه كلما اردت ان تحرز تقدمًا أسرع في التعلم لابد ان يكون لذيك هدف واضح في ذهنك مما انت مقدم عليه، والى جانب الهدف الرئيسي يجب ان ترسم اهداف صغيرة لتأطيربرنامج تعلمك للغة, لانه بدون وضعك لاهداف متسلسلة الواحد تلوى الاخر, لن تستطيع الوصول الى الهدف الرئيسي, وبالتالي فان وثيرة التعلم لذيك ستكون متذبذبة ويغلفها نوع من الكسل, الشئ الذي سينتهي بك لا محالة الى الاستسلام التام.

اذن ماعليك سوى ان تاخد مسودتك و تبدأ في تدوين الاهداف التي تريد ان تحققها عبر مراحل وحاول ان تضع اهداف معقولة و تستطيع الوصول اليها في وقت معين، وان تحترم هذا الوقت قدر الامكان. ربما ستبدأ في التفكيرفي نوع الاهداف التي ستسطرها و لكن دعني اساعدك, ستقول مثلا بعد مرور ثلاثة اشهر من الان ساصبح قادرعلى التحدث مع اشخاص يثقنون اللغة الانجليزية حول الكثير من المواضيع الاجتماعية والرياضية والفنية وساستمع للاغاني وافهم معاني كلماتها واشاهد الافلام الاجنبية دون ترجمة وغيرها من الامور البديهية، او ستقول مثلا بعد مرورستة اشهر من الان ساصبح قادرا على قرأة الكتب و المجلات و الجرائد واستطيع اجتياز امتحانات اللغة الانجليزية بكل سهولة واستطيع ان افكر واتكلم بطلاقة وبدون اخطاء باللغة الانجليزية الى غير ذالك من الاهداف.

لكن الامرالمهم من وراء تسطيرك لاهدافك هو ان تضع لهذه الاهداف وقت محدد وفترة معينة لتحقيقها و كما سبق ان قلت يجب احترام هذه المواعيد، لان تحديد الوقت سيخلق لذيك نوع من التحدي مما سيجعلك ملتزم بالتوقيت، اما اذا تركت الهدف مفتوح دون ان تحدد وقت انتهائه فكن على يقين انك ستستغرق وقت اطول في التعلم اوربما لن تتعلم اي شيئ لانك غير منظبط، اذن خلاصة القول رسم الاهداف يجلك تستطيع تعلم اللغة الانجليزية بسهولة للمبتدئين بدون معلم اواستاذ و في وقت وجيز.

الخطوة الثالثة: حدد مستواك في اللغة الانجليزية وابحث عن مصادر للتعلم تناسب مستواك

عزيزي القارئ تأكد من أن قدرتك على تحديد مستواك في اللغة الإنجليزية يجعلك أقرب إلى هدفك, لانك ستكون قادرعلى تحديد برنامجك واختيار مصادرك هذه الخطوة تعتبر من اهم الخطوات التي ستساعدك في معرفة الطريق المناسب الذي ستسلكه لتعلم الانجليزية، حاول ان تختبر نفسك وتحدد مستواك ومدى قدرتك على اكتساب اللغة، اذا كنت ترى نفسك مع المبتدئين حاول رسم اهداف بسيطة تستطيع التغلب عليها، وحاول ان تبتعد قدر المستطاع عن الاهداف التي تفوق مستواك لكي لا تشعر بالاحباط و الاستسلام من او جولة.

 اذا كنت من المبتدئين حاول ان تعود نفسك على الاستماع و الانصات للغة الانجليزية البسيطة و الواضحة والتي تكون موجهة الى اصحاب المستويات الاولى، حاول كذالك ان تقرأ قصص الاطفال وتحاول فهم الكلمات و الجمل والافكارالواردة في هذه القصص من دون الاستعانة بالقاموس الا للضرورة القصوى. ركز في البداية على متابعة برامج مخصصة للاطفال وحاول ان تتقمص دور طفل صغير يريد ان يتعلم، شاهد مسلسلات الكرتون واستمع لاغاني الاطفال، واعمل كذالك على متابعة بعض القنوات على اليويتوب المخصصة للاطفال, حاول تعلم اللغة الانجليزية بسهولة عن طريق تحميل كتب pdf موجدة بكثرة على الانترنيت, لكن لا تجعل كل هذه الامور تشعرك بالحرج او الخجل, فكما يقول المثل اثنان لا يتعلمان المتكبروالمستحي.

الهدف من تحديد المستوى يجعلك تحدد قدراتك الفعلية على التعلم و مخزونك المعرفي الذي يتناسب مع الاهداف التي ترغب في تحقيقها وكذا نوع المصادر التي ستتبعها للتعلم بالتدريج، لا تحاول حرق المراحل او القفز الى مستويات اعلى من مستواك، تأكد من أن قدرتك على تحديد مستواك في اللغة الإنجليزية يجعلك أقرب إلى هدفك، ان كنت ترغب فعلا في طريقة لتعلم اللغة الانجليزية بسهولة وباتقان تام فهذه الخطوة هي المفتاح.

الخطوة الرابعة: من الضروري ان تبدأ بتعلم اكبرعدد من مفردات اللغة الانجليزية

نصيحة مهمة لكل المقبلين على تعلم الانجليزية،  تجنب تماما تعلم قواعد اللغة الانجليزية في بداية رحلة تعلمك, لا تبحث وتحاول حتى ان تسأل عنها, لاتحاول فهمها او دراستها, فقط اعطي كل طاقتك ووقتك لحفظ وفهم اكبرعدد من الكلمات و المفردات في مواضيع مختلفة، لان هذا الامر سيجعلك تتعمق اكثرواكثرفي اللغة وستزداد معارفك ويصبح لديك مخزون ورصيد لغوي كبير.

اثقانك لقواعد اللغة الانجليزية ليس دليل على معرفتك التامة و تمكنك من اللغة, اثقانك للقواعد في بداية تعلمك لن تكون له اي اهمية اذا كان رصيدك من المفردات والكلمات ضعيفا، يجب ان تعلم عزيزي القارئ ان الكثير من الناطقين باللغة الإنجليزية الأصليين لا يثقنون قواعد اللغة الإنجليزية، ومع ذالك تجدهم يتحدثون بشكل تلقائي وبطلاقة, وهذا امرعادي ونفس الامر ينطبق على الناطقين باللغة العربية مثلا حيث نجد اغلبهم لا يعرفون شيأ عن النحو والاعراب وغيرها من قواعد اللغة, ولكن هذا لا يعني انهم لا يثقنون التحدث بها او قرأتها، لذالك عزيزي القارئ لا تزعج نفسك في البداية بتعلم القواعد فقد دع هذا الامر حتى يحين وقته، فانت تستطيع ان تتقن اللغة الإنجليزية برصيد ضخم من الكلمات و المفردات, وقد ترتكب بعض الأخطاء النحوية لامشكلة, لكن على العكس تماما لا يمكنك أن تتقن اللغة الانجليزية ولذيك رصيد لغوي ضعيف.

الخطوة الخامسة: احرص على التحدث وممارسة اللغة الانجليزية 

تاكد انه لا يوجد اي بديل لتعلم اللغة الانجليزية من دون التحدث بها وممارستها، فبالرغم من كون الاستماع والقراءة والكتابة من الامورالمهمة لتعلم اللغة, الا ان التحدث بها يبقى هوالاهم وهو الركيزة الاساس لتعلمها، فلو انك مثلا استغرقت سنتين في تعلم قانون السياقة وعلامات التشويرالطرقي وما الى ذالك من الدروس النظرية حول السياقة، كل ذالك لن يجعل منك سائقا محترفا اذا لم تتمرن على القيادة الفعلية للسيارة، نفس الامر ينطبق على تعلم اللغة.

 لذلك لا بد ان تخوض غمار التحدث وممارسة اللغة الانجليزية كلما اتيحت لك الفرصة، تحدث الى اصدقائك الى زملائك في الفصل او في العمل، تحدث مع نفسك اخلق حورات متنوعة مع نفسك، ابحث في الانترنيت على تطبيقات او مواقع تتيح لك التحدث مع اشخاص اجانب ناطقين باللغة الانجليزية، هناك الكثير من الاجانب الذين يرغبون كذالك في التحدث باللغة العربية، سيكون ذالك ممتعا وتكون المنفعة متبادلة، والاهم من كل هذا يجب عليك الا تخجل من لهجتك واخطائك التي ترتكبها فهذا الامر لا اهمية له, الاهم من ذالك هو ممارسة التحدث قدرالامكان لانها من الطرق الفاعلة لتعلم اللغة الانجليزية بسهولة وبسرعة.

الخطوة السادسة: تخصيص وقت لتعلم اللغة الانجليزية بشكل يومي

لابد ان تخصص جزء من وقتك كل يوم لتعلم اللغة الانجليزية, لان اي شيئ تقوم به بشكل يومي يصبح بمثابة عادة مرسخة في روتينك اليومي هذا ما يجعلك في حماس دائم ومتشوق لفعل ذالك الشيئ الذي تعودت على القيام به كل يوم, ولن تجد ادنى صعوبة ولن تحس باي نوع من الضجراوالملل في ادائ روتينك اليومي، هذا سيسرع  من وثيرة تعلمك وستربح الكثير من الوقت وتحرق المراحل لتحقق اهدافك بسرعة، عكس التعلم بشكل متقطع فلو انك تخصص مرتين في الاسبوع مثلا لتعلم اللغة فلن يكون ذالك مفيد لك باي حال من الاحوال خاصة وانت ستتسأل عن كيفية تعلم اللغة الانجليزية بسهولة وبسرعة، لن اقول لك بانك لن تتعلم اي شيئ, اكيد سوف تتعلم لكن بعد عمر طويل وستضيع الكثيرمن الوقت وسيتسبب الفارق الزمني بين الحصص في فقدان ونسيان الكثير من المعلومات وستضطر في كل مرة الى المراجعة وهذا ما سيأخد من وقتك الكثير.

حاول ان تقسم وقتك اليومي المخصص لتعلم اللغة الى اربعة حصص تخصصها للاستماع و القراة والتحدث و الكتابة مثلا اذا كنت تخصص ساعة من وقتك فاعطي لكل حصة ربع ساعة، واذا كان وقتك لا يسمح فحاول التركيزعلى التحدث و الاستماع لانهما يعتبران الاكثر اهمية.

حاول قدر المستطاع الاستعانة بالانترنيت و مشاهدة برامج تلفزيونية باللغة الانجليزية وقم باجراء محادثات باللغة الانجليزية لكي تطبق ما تعلمته، وتحاول قدرالامكان البحث عن ماهو جديد تعلم الاشياء الجديدة كل يوم ليزداد رصيدك المعرفي ولكي لا تبقى مقتصرا على تكرار ماتعلمته سابقا, فهذه احسن طريقة تعلم اللغة الانجليزية بسهولة.

الخطوة السابعة: اياك ثم اياك ان تخاف من ارتكاب الاخطاء او ان تخاف من الفشل

ضع في عقلك فكرة مهمة وتذكرها جيدا وهي انه من الخطأ نتعلم الصواب، ان كنت لا تخطئ او تخاف من ارتكاب الاخطاء اوتخاف الاحساس بالفشل احيانا فانت انسان غير طبيعي، لان الخطأ من الامورالملازمة للانسان، فان كنت ممن يخجلون او يخافون من ارتكاب الاخطاء فهنيئا لك بالفشل والاستسلام عزيزي القارئ, وكن على يقين انك لن تتعلم اي شيئ في حياتك سواء تعلم اللغة اواي شيئ اخر, وتاكد انك لن تستطيع تعلم الانجليزية و التحدث بها بطلاقة اذا كنت تخاف من ارتكاب الاخطاء في بداية تعلمك، فكلما ارتكبت اخطاء ولم تشعر باي نوع من الارتباك او الخجل او الاحساس بالهزيمة، كلما دل ذالك على انك في الطريق الصحيح، و كلما ارتكبت المزيد من الأخطاء ، كلما تم تصحيحها فانها تبقى راسخة في الدهن، وبالتالي ستتعلم بشكل سريع وفعال.

يقول احد اساتذة اللغة الانجليزية الاجانب بالحرف: لا تقلق بشأن أن تبدوغبيا بارتكابك لاخطاء او للكنة الركيكة عندما تتحدث إلى الناطقين الاصليين باللغة  الإنجليزية، فمعظم المتحدثين الاصليين باللغة الإنجليزية لا يتحدثون أي لغات أخرى. لذلك نكون نحن الناطقين الاصليين مندهشون جدًا عندما يتواصل معنا الأجانب  بلغتنا الإنجليزية ، وحتى لو ارتكبوا أخطاء.فاذا كنت تتحدث الى احدهم وارتكبت اخطاء في النحو او النطق ، سيكون المتحدثون باللغة الإنجليزية سعداء كثيرا لمساعدتك وتشجيعك, جربه وانظر! انتهى كلام الاستاذ.

اذن عزيزي القارئ المغزى من هذه القولة هو ان لا تخف ولاتخشى ارتكاب الاخطاء فهذا امر جد عادي لا تدعه يدمر حلمك في تعلم الانجليزية.

الخطوة الثامنة: لا تستسلم ابدا ومهما حصل

عزيزي القارئ مادمت قد وصلت الى هذه الخطوة وتقرأ هذه الكلمات الان ساكون في غاية السعادة لانك اظهرت على صدق رغبتك في تعلم الانجليزية وانك مهتم وجاد في رغبتك في التعلم وكن على يقين بالقليل من الصبر ستنال مرادك، هنيئا لك لانك قرات هذا المقال الطويل نوعا ما، وهذا الامر يجعلك انسان مميز نعم عزيزي القارئ انت انسان مميز لاننا امة لاتقرأ للاسف ونسبة قليلة من هذه الامة هم الذين يهتمون بالقراة ويستأنسون بالكتاب الذي هو خير رفيق، لذى اقول لك هنئا لك مرة اخرى وانصحك بعدم الاستسلام او التراجع عن تحقيق اهدافك، اذا كنت ترغب حقا في تعلم الانجليزية وبدا لك الامر صعبا وغير سهل المنال، تذكر ان هناك الملايين من الاشخاص عبر العالم من جنسيات مختلفة يتحدثون الانجليزية، وقد اثبتوا لانفسهم و لغيرهم على انهم قادرين على الوصول الى اهدافهم وغاياتهم، ولا اظن بأية حال عزيزي القارئ على ان كل هاؤلاء سيكونون افظل منك، لا ابدا انا اثق بك واثق بقدراتك واريد منك انت ايضا ان تتق بنفسك وان لا تستسلم مهما تعقدت الامور او بدت لك صعبة، اذن من الان فصاعدا لن يكون لذيك اي مبرر للتساؤل عن كيفية تعلم اللغة الانجليزية بسهولة وسرعة, كل شيئ بين يديك الان توكل على الله واسأل الله تعالى لك التوفيق والثبات وشكرا لك.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع